طريقة كتابة السيرة الذاتية للتوظيف

طريقة كتابة السيرة الذاتية للتوظيف

هل سيرتك الذاتية فعالة و مقنعة لمدراء الموارد البشريه و أصحاب العمل؟ 

واحدة من أكبر الأخطاء التي يرتكبها الباحثون عن الوظائف هو البحث عن أشياء مثل “أفضل نماذج السيره الذاتية“، “أفضل سيرة ذاتية” أو الدفع لشخص لكتابة سيرتك الذاتية.  ذلك يؤدي إلى أن تصبح سيرتك الذاتية مشابهة لجميع السير الأخرى و ذلك يعني ضياع صوتك بين الأخرين.  من الضروري أن تظهر سيرتك الذاتية من بين ضوضاء الأخرين و تحقيق إنطباع سريع و إيجابي على من يقرأها .

ليس الهدف من السيرة الذاتية توثيق ما فعلته بالتفصيل في الوظائف السابقة. بل سيرتك الذاتية يجب أن تكون كتيب تسويق لمهارتك و شخصك. لاأكثر ولا أقل.  صاحب العمل أو مدير الموارد البشرية يتلقى مئات و ربما الآف السير الذاتية لكل وظيفة يعلن عنها.  في البداية يتم تصنيف السير الذاتية بين ما سيذهب إلى سلة المهملات و ماسيتم إعادة  النظر به.  في هذة المرحلة الحساسة لديك بين خمس و ثلاثون ثانيه لإقناع صاحب العمل المحتمل بأن تكون سرتك الذاتية في القائمة الناجحة.

 أيضاً ليس هدف السيرة الذاتية الحصول على الوظيفة على الإطلاق. الهدف الوحيد للسيرة الذاتية هو الحصول على مقابلة، أو مكالمة هاتفية من أصحاب العمل.  تأمين الحصول على الوظيفة يتم خلال المقابلة.

نصيحة رقم 1 لكتابة السيرة الذاتية: استخدام الأرقام

سواء كنت تصمم برامج كمبيوتر، أو تدير التسويق، أو تعمل في الموارد البشرية، أو أي عمل آخر لابد من أن تستخدم قوة الأرقام في إقناع أصحاب العمل بقدرتك المهنية.  إستخدام الأرقام في وصف انجازاتك يوصل صورة قوية و راسخة لذهن من يقرأ سيرتك الذتية و يبين البعد الحقيقي لقدراتك و خبرتك. 

على سبيل المثال انظر إلى الفرق بين هذين البيانين المختلفين:

بيان ضعيف: “ساعدت في اقتحام سوق الشركات و بعت منتجات شركتي للعديد من الشركات الكبيرة.”

و

بيان مميز: “حققت أكثر من 500،000 دولار من المبيعات خلال أول ستة أشهر من العمل”.

هل تعتقد أن استراتجية إستخدام الأرقام تعمل لمجال المبيعات فقط ؟ في ما يلي بعض الأمثلة الأخرى المختلفة:

مثلاً فني دعم العملاء:

بيان ضعيف: “لقد ساعدت مئات العملاء حل القضايا الفنية و مشاكل الفواتير لتحقيق رضاهم”

و

بيان مميز: “تعاملت مع أكثر من 100 مكالمة يوميا، وحل أكثر من 20 قضية معقدة على يوميا، واكثر من 50 قضية متوسطة التعقيد، و 30 قضية بسيطة بشكل يومي”.

مبرمج حاسوب

بيان ضعيف: “لقد كتبت برامج من الآف السطور بلغة ++C لتعزيز أداء منتجاتنا.”

و

 بيان مميز: “قمت بتحسين أداء نظامنا الإلكتروني بنسبة %93 من خلال كتابة برنامج يتكون أون 100 سطر”.

يمكنك عن ترى إن إستخدام الأرقام يغير تماما جودة و قوة و فعالية بيانات السيرة الذتية و يعطي مصداقية أكبر لنوع مهارتك و خبرتك و يعطي صورة حية لصاحب العمل المحتمل حول قدرتك على الابداع في عملك الجديد.

نصيحة رقم 2 لكتابة السيرة الذاتية: تحدث عن النتائج التي احرزتها

الحديث عن الإنجازات و النجاحات والنتائج في سيرتك الذاتية يعطي إنطباع أنك شخص غير روتيني و تسعى نحو النجاح مهما كان صعباً.   قبل البدء في كتابة سيرتك الذاتية يجب أن تسأل نفسك الأسئلة التالية:

ما هي النتائج و النجاحات التي حققتها في اعمالي السابقة؟
كم من المال قمت بالتوفير لشركتي؟
كيف قمت بتحسين تجربة العملاء؟
ما هي المنتجات التي قمت بتحسينها وكيف حسنتها؟
ما هو التغيير الإيجابي الذي قمت بإنشائه وكيف قمت بإنشائه؟
ما القيمة التي جلبتها إلى زملائي و عملي؟

لا تقلل من شأن ما قد يبدو وكأنه إنجاز طفيف، ولكن كن إيضاً دقيقا قدر الإمكان ولا تحاول تضخيم إنجازاتك بشكل مصطنع عن طريق إستخدام لغة غير دقيقة أو غامضة. في معظم الحالات يبحث أصحاب العمل و الشركات عن مجموعة من السلوكيات بما في ذلك الرغبة في مواجهة التحديات، و القدرة على حل المشاكل. بعد معاينة إنجازاتك في السيرة الذاتية يظهر الاحتراف، والتقدير للنتائج.

نصيحة رقم 3 لكتابة السيرة الذاتية: لا تفرط في استخدام الكلمات غير المفهومه و المختصرات التقنية

 إستخدام الكلمات الطنانة والاختصارات لا يجعلك تبدو ذكياً بل بالعكس يعطي ذلك إنطباعاً على عدم القدرة على الشرح و عدم القدرة على طرق التواصول.  وقت صاحب العمل ضيق و ثمين و يجب عليك أن تكون واضحاً. 

على سبيل المثال قول شيئا مثل “عملت على برنامج PP20K” لا يعني أي شيء لأن صاحب العمل المحتمل لا يعرف ما هو برنامج PP20K.  من ناحية أخرى قول شيء مثل:

“كتبت أكثر من 10،000 سطر من التعليمات البرمجية التي كانت صحيحه بنسبة أكثر من 95٪ من أول تسليم”

تعطي معناً  أكثر وضوحاً بكثير ويظهر لصاحب العمل الإنجاز الحقيقي والمساهمة الحقيقية في تحقيق النتائج الإيجابية.

عادة الكلمات مثل إدارة، قيادة، تنسيق، مشاركة، هي كلمات غير دقيقة التي يمكن أن تعني أي شيء. بدلا من ذلك ركز على كلمات تدل على النتائج مثل كتبت (عدد)، حللت (عدد)، سلمت (عدد)، بعت (عدد) …..

نصيحة رقم 4 لكتابة السيرة الذاتية: إظهار سبب تأهلك لهذا المنصب

إنتبه! السؤال الأول في ذهن صاحب العمل عند قراءة سيرتك الذاتية هو لماذا أنت مؤهل للعمل الذي تقدم له.  لا تدفن الإجابة على هذا السؤال في عمق سيرتك الذاتية بل يجب أن يكون بارزاً في أعلى السيرة و يجب أن تكون ظاهرة للقارء في أقل من ثلاثون ثانية. النصف العلوي من الصفحة الأولى من سيرتك الذاتية هو أثمن جزء منها، ولكن للأسف عادة الأكثر إهدارا. بدلا من وضع بيانات لطيفة،  أو أي شيء آخر لا معنى له. بدلاً من ذالك احرص على وضع في هذا القسم ملخص نقاط خبرتك و مؤهلاتك للمنصب الذي تطمح له.

نصيحة رقم 5 لكتابة السيرة الذاتية: استخدم استراتيجيات التسويق الرقمي 

اليوم نحن نعيش في عصر الإنترنت و العصر الرقمي.  كما تستخدم الشركات التسويق الرقمي لتسويق منتجاتها يجب أيضاً على الأشخاص الإستفادة من الانترنت و الأدوات الرقمية في تسويق أنفسهم لأصحاب العمل و الشركات.

لحسن الحظ توجد الكثير من الأدوات الرقمية المجانية لمساعدة الأفراد في إيجاد العمل و تطوير مسارهم المهني مثل شبكة لنكدين المهنيين و أيضاً السيرة الذاتية الرقمية المجانية من متجري.